محلي

الأمن الفلسطيني يواصل اعتقال حسام خضر ويواصل خضر إضرابه عن الدواء والطعام

عودة نيوز – غزة

يخوض حسام خضر القيادي البارز في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والنائب السابق عنها في المجلس التشريعي إضرابا عن الطعام والماء والدواء أيضا رفضا لاعتقاله.

وقال شقيقه غسان إن حسام يعاني من وضع صحي صعب، لمعاناته من مرض في القلب، لكنه رغم ذلك يرفض تناول علاجه وطعامه وشرابه وحتى الكلام رفضا لاعتقاله، وأشار إلى أنه جرى نقله من سجن الجنيد بمدينة نابلس إلى سجن بيتونيا بمدينة رام الله.

وقال إن شقيقه رفض أي شكل من أشكال التعاون أو التعاطي معهم من قبيل التحقيق أو غيره منذ لحظة اعتقاله، وأوضح أن الهيئة المستقلة لحقوق المواطن تمكنت من زيارته في سجنه بنابلس قبل نقله لرام الله واطلعت على ظروف اعتقاله.

ونقل عن الهيئة قولها في بيانها إنها تتابع الإجراءات القانونية التي اتخذت بحقه، وتؤكد موقفها الرافض لحجز حرية أي شخص على خلفية منشورات أو كتابات على وسائل التواصل الاجتماعي، وطالبت الإفراج عنه نظرا لظروفه الصحية واستمراره في رفض تناول الطعام والدواء.

وكان جهاز الأمن الوقائي رفقة أجهزة أمنية أخرى قد اقتحم منزل القيادي في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية بعد منتصف الليلة الماضية.

وعبرت ابنته أميرة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن عناصر أمنية مدججة بالسلاح داهمت منزلهم “بعنف وهمجية”وقامت باعتقال والدها.

وومن جهة أخرى قالت أميرة “قبل قليل اقتحم جهاز الأمن الوقائي برفقة القوات المشتركة منزلنا في مخيم بلاطة وقاموا بأخذ والدي بالقوة وبكل همجية ووحشية شاهدتها من قبل عامي 2003 و2011 عندما اقتحمت قوات الاحتلال منزلنا واعتقلوا والدي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق