أخبار عالمية

بايدن يخطط لأوامر تنفيذية في أول أيامه الرئاسية

إنهاء حظر السفر على الدول ذات الأغلبية المسلمة أولى قراراته

يستعد الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، الى بدء أول أيامه في فترة توليه الرئاسة بمجموعة من الإجراءات، موقعا في الوقت ذاته على مجموعة من الأوامر التنفيذية كجزء مما وعد به خلال حملته الإنتخابية.

وسيكون اليوم الأول للرئيس الجديد، مزدحما، حيث يخطط للتوقيع على ما يقرب من عشرة أوامر تنفيذية، تتجلى بإلغاء بعض القرارات التي اتخذتها إدارة ترامب والتعامل مع غيرها بطريقة جديدة.

فبحسب مذكرة رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد رون كلاين، فإن بايدن يعتزم إعادة الانضمام إلى اتفاقية باريس للمناخ، وإنهاء حظر السفر المفروض على الدول ذات الأغلبية المسلمة، ووقف عمليات الإخلاء ومدفوعات قروض الطلاب أثناء تفشي فيروس كورونا وإلزام ارتداء القناع في جميع الممتلكات الفيدرالية.

وكتب كلاين في المذكرة “خلال الحملة، تعهد الرئيس المنتخب بايدن باتخاذ إجراءات فورية لبدء معالجة هذه الأزمات وإعادة البناء بشكل أفضل. كرئيس، سيحافظ على تلك الوعود ويوقع العشرات من الأوامر التنفيذية والمذكرات الرئاسية والتوجيهات لأجهزة مجلس الوزراء وفاءً بالوعود التي قطعها”.

وأوضحت المذكرة أن بايدن يخطط لإرسال خطة هجرة واسعة النطاق إلى الكونغرس خلال أول 100 يوم له في منصبه. وستوفر الخطة طريقا للحصول على الجنسية لملايين المهاجرين غير الشرعيين الموجودين حاليا في الولايات المتحدة.

كما وأعلن عن حزمة إغاثة بقيمة 1.9 تريليون دولار من فيروس كورونا شملت مدفوعات مباشرة للأمريكيين. وأوضح بايدن خلال خطاب حول الخطة أنه يريد أن تكون القضية الأولى التي يتناولها الكونجرس بعد تنصيبه في 20 يناير، بحسب ما نقلت شبكة “سي ان ان”.

هذا ووعد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، في وقت سابق، بإنهاء الانقسام الذي تعاني منه الولايات المتحدة الأمريكية، ووجها رسالة للجمهوريين أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ووعد بايدن بتعيين مجموعة من المستشارين والعلماء الأسبوع المقبل للمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، كما قال بايدن في خطاب النصر: “أتعهد بأن أكون رئيسا يسعى لوحدة الولايات المتحدة وليس انقسامها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى